الفرع العربي

الفرع العربي

تعتبر مدارس النهضة الدولية الفرع العربي في اسطنبول تركيا جسرًا مهمًا للأطفال والعائلات العربية للحفاظ على هويتهم وتعزيز انتمائهم إلى العالم العربي في بيئة غير عربية.
ففي بلاد لا تتحدث العربية مثل تركيا هناك العديد من الفوائد التي يمكن أن توفرها مدارس النهضة الدولية الفرع العربي للأطفال العرب والعائلات،
من بين تلك الفوائد:
1. الحفاظ على الهوية العربية (الهوية الثقافية): توفر مدارس النهضة الدولية الفرع العربي فرصة للأطفال لتعلم اللغة العربية ودراسة الثقافة العربية، مما يساعدهم على الحفاظ على هويتهم وروابطهم مع العالم العربي.
2. تعلم لغة جديدة: (اللغة الثانية) إضافة إلى اللغة الأم، يمكن للأطفال أن يكتسبوا لغة ثانية – كالـ English (الإنكليزية) – وثالثة مثل الـ Turkish (التركية) مما يوسع آفاقهم اللغوية ويعزز قدراتهم على التواصل مع العديد من الثقافات.
3. فهم ثقافة مختلفة (التفاهم الثقافي): تتيح للطلاب فرصة فهم واكتساب المعرفة حول التقاليد والعادات والقيم في العالم العربي، مما يساهم في تعزيز التفاهم الثقافي وقبول الآخر.
4. الاستعداد للتفاعل العابر للحدود (التواصل العابر للثقافات): يمكن للأطفال الذين يدرسون في مدارس النهضة الدولية الفرع العربي في اسطنبول تركيا أن يكونوا أكثر استعدادًا للتفاعل في مجتمعات دولية وللعمل في بيئات متعددة الثقافات.
5. الوصول إلى تعليم متوازن (مناهج متوازنة): تقدم مدارس النهضة الدولية مناهج دراسية توازن بين اللغة والثقافة العربية ومتطلبات التعليم في الدولة المستضيفة.
6. تعزيز التواصل العائلي (التواصل العائلي:): من أهداف مدارس النهضة الدولية الفرع العربي في اسطنبول تركيا أن يساهم في تعزيز الروابط بين الأسرة والثقافة الأصلية من خلال مساعدة الأطفال على فهم قيمهم وتقاليدهم.
7. توفير بيئة مريحة: للأسر التي ترغب في تعليم أبنائها باللغة العربية، توفر هذه مدارس النهضة الدولية بيئة مريحة وداعمة تحتفظ باللغة والثقافة العربية.
.8 تقديم القيم الثقافية: لاننا مختلفون كان لنا منهجٌ حياتي بالقيم احلى .
حياتي بالقيم احلى منهج حياة يربى ابناءنا على الأخلاقيات والسلوكيات الانسانية و الاسلامية النبيلة
حياتي بالقيم احلى نعزز سلوك التعايش و المساوة و التعاون وحب الاخرين و احترام الاختلاف و حرية الرأي و المعتقد.
. التعليم المجتمعي: مدارس النهضة الدولية لها دوراً مهماً في تقديم تعليم يخدم المجتمع العربي في الخارج.
1. تعزيز التواصل الدولي: انؤهل و نعد طلابنا للعمل والتواصل في بيئات دولية متنوعة.